الكرامة يحصد ثاني ألقابه هذا الموسم ويتوّج بكأس الجمهورية 2008

اذهب الى الأسفل

الكرامة يحصد ثاني ألقابه هذا الموسم ويتوّج بكأس الجمهورية 2008

مُساهمة من طرف قيصر سلمية في الأربعاء يوليو 23, 2008 12:01 pm


من حقّ جمهور الكرامة أن يعيش فرحاً مضاعفاً لفوز فريقه بكأس الجمهورية لكرة القدم محققاً بذلك الثنائية الثانية على التوالي خاصة وأنه خاض المباراة بظروف صعبة سبقت المباراة بسبب حل إدارته السابقة وبسبب التبديلات الاضطرارية التي أجبر عليها مدرب الفريق محمد قويض بخروج أنس الخجا مصاباً بعد مرور ربع ساعة وخروج مصعب بلحوس مصاباً أيضاً مع بداية الشوط الثاني وعرف القويض كيف يستغل اندفاع الاتحاد في الشوط الأول فتعامل بهدوء مع مجرياته وانقض على فريق الاتحاد في الشوط الثاني بعد أن فقد الفريق الأحمر قسماً من لياقته ومارس الكرامة عادته المحببة بالضغط على الفريق المنافس فكان له ما أراد وبقي اللقب في خزائنه عن جدارة واستحقاق في حين استحق الاتحاد التحية على أدائه الطيب في هذه المباراة.
بدأت المباراة بشقّها الأحمر الذي فرض حضوره على البداية بشكل نسبي ورغم الهدوء الذي انطلقت به المباراة إلا أن الجديّة الاتحادية كانت أميز وخاصة من جهة اليمين التي شغلها بامتياز الطراب وأمامه الآمنة في حين اعتمد الكرامة تهدئة اللعب والتقليل قدر الإمكان من الأخطاء الدفاعية ومحاولة سدّ منطقته أمام حماسة الاتحاد واضطر الكرامة لهذه البداية الحذرة بعد الإصابة المبكرة التي تعرّض لها مدافعه أنس الخجا فحلّ مكانه فهد عودة..
أول حضور من الفريقين كان عبر مباشرة شيخ العشرة في الدقيقة الرابعة وبعدها حضرت مهارة محمود الآمنة وخبرته أكثر من مرّة وحتى الدقيقة 12 والتي شهدت وصول أول كرة لحارس الاتحاد محمود كركر كان زملاؤه في المقدمة يفعلون كلّ شيء إلا النهاية التي تسعد عشاقه فسدد وائل عيان بمكر وعاود شيخ العشرة المحاولة من حرة مباشرة لعبها أرضية ارتدت من جسم البلحوس لتجد الآمنة وحيداً أمام البلحوس الذي صحح خطأه وتصدى للكرة ببراعة ليسجل الحموي حضوراً خجولاً من تسديدة بعيدة وترتد مباشرة الجنيات من الحائط الدفاعي فيردّ صلال الاتحاد بتسديدة لاقت مصير ما سبقها والأخطر للكرامة في هذا الشوط بعيدة العباس وينهي الكرامة الشوط الأول بهجمة جميلة ارتدت في المرة الأولى من الدفاع وسكنت في الثانية أحضان الكركر عبر تسديدة العودة.
في عموميات هذا الشوط وأرقامه كان الاتحاد هو الأفضل فنال »4« ركنيات و»4« ضربات حرة مباشرة قريبة من منطقة الكرامة ولم يقع بالتسلل أي مرة في حين نال الكرامة ركنيتين وحرة مباشرة واحدة وقع في التسلل مرتين ونال كل فريق بطاقة صفراء واحدة عبر فراس إسماعيل وعمر حميدي واضطر الكرامة لإجراء تبديل مبكر بعد إصابة أنس الخجا.
الشوط الثاني.. بدأ مختلفاً من جانب الكرامة الذي كثّف من ضغطه على مرمى الاتحاد وبادله الهجمات وأصبحت المباراة مفتوحة من الطرفين فسدد غوميز كرة جانبية كادت أن تغالط البلحوس والآغا يضع الآمنة بمواجهة البلحوس لكن الأخير ينقض على الكرة بشجاعة كبيرة فيتعرض لإصابة قاسية ويصر معها على متابعة اللعب ولكن وبعد خمس دقائق يضطر لمغادرة الملعب متأثراً بإصابته ويدخل الحافظ مكانه ويحرس شباك الكرامة بأمانة حيث تصدى لكرتين صعبتين جداً لغوميز ولكن قبل ذلك كانت المباراة على موعد مع هدف جميل جداً وقّع عليه جهاد الحسين بطريقة الكبار حين مرر الشعبو الكرة لفهد عودة ومنه للحسين أمام الكركر فلعبها من فوقه هدفاً ولا أجمل في الدقيقة »65« وبعد الهدف عاد الكرامة إلى عادته في الضغط المكثف على الفريق المنافس فشكّل الشبلي خطورة كبيرة على مرمى الكركر ونام الكركر أيضاً على كرة الجنيات وحاول طراب الاتحاد من بعيد ولكن فوق المرمى وفي الدقيقة »78« كانت الخطورة الاتحادية عبر الآمنة الذي أصاب قائم الحافظ الأيسر ويجرب الريحاوي لوب لكن الحافظ حضر بثقة وقبلها كاد جهاد الحسين أن يكرر السيناريو ويضيف الثاني وزادت الدقائق الأخيرة الضغط على فريق الاتحاد فتشتت تركيزه قليلاً وظهر التعب على القسم الأكبر من لاعبيه على عكس الكرامة الذي نجح بتوزيع جهده على الشوطين وزجّ تيتا بالمحترف الآخر أوتو لكن دون أن يقدم ما يستحق الذكر وكاد الكرامة أن يستفيد أكثر من مرة من انكشاف دفاع الاتحاد وتقدّم القسم الأكبر في محاولة التعويض لكن خبرة الكرامة في التعاطي مع الألقاب أبقت الكأس في خزائنه مرة جديدة ليضيفه إلى لقب بطولة الدوري.
مبروك للكرامة الثنائية للمرة الثانية على التوالي وللمرة الرابعة في تاريخه وهاردلك للاتحاد الذي قدم عرضاً طيباً وخاصة في الشوط الأول.
العين الرابعة
دمشق - يونس المصري
عهدت المباراة بمبلغ مليون ومئة ألف ليرة سورية وبيعت بطاقات المنصة ب (200) ليرة وباقي الملعب ب(100) ليرة.
بدأت المباراة بين الجمهورين قبل ساعة من انطلاق اللقاء عبر هتافات تشجيعية خارج ملعب العباسيين وانتقلت إلى داخله إلى حين صافرة الحكم محسن بسمة.
وضعت شركة ثقة قطاراً كاملاً تحت تصرف جمهور الاتحاد ووزعت (1400) علم أحمر عليهم.
أقام فريق الاتحاد في فندق الجلاء بينما أقام فريق الكرامة في فندق تشرين، وأجرى الفريقان تدريباً واحداً على ملعب العباسيين يوم الاثنين الماضي.
تواجد عضوا الاتحاد بهاء العمري ومحي الدين دولة قبل ساعة ونصف من بداية اللقاء من أجل تنظيم المنصة الرئيسية فيما حضر الدكتور أحمد جبّان قبل ساعة لوضع اللمسات الأخيرة.
قبل المباراة أكد الكابتن أبو شاكر أن هذا النهائي سيكون مثالياً في كل شيء بوجود فريقين يستحقان الوصول للمباراة النهائية وأقول سلفاً: مبروك للفائز.
تيتا قال: أتمنى أن أختم هذا الموسم بلقب يفرح عشاق الاتحاد.. الفريقان مكشوفان لبعضهما البعض وسنحاول التسجيل منذ بداية المباراة.
علمت (الرياضية) تيتا سيغادر إلى بلده رومانيا لقضاء إجازة لمدة شهر وسيعود من أجل تجديد عقده مع الاتحاد.
اضطر المدافع أنس الخوجا للخروج بعد (10) دقائق من بداية اللقاء متأثراً بإصابة في كاحل قدمه وتم استبداله باللاعب فهد عودة.
كعادته قام الجهازان الفني والإداري لفريق الكرامة بالتوجه نحو دكة احتياط الاتحاد وصافحوهم فرداً فرداً.
لعنة الإصابات لاحقت فريق الكرامة فقد تعرض الحارس مصعب بلحوس أيضاً في الشوط الثاني لإصابة قاسية برأسه أجبرته على الخروج والتوجه إلى المشفى لإجراء فحوصات للاطمئنان على حالة الإصابة ونزل بديلاً عنه الحارس عدنان الحافظ.
قامت شركة سمارت سبورت بإجراءات الضيافة والتنظيم وصنعت الكأس والميداليات.
انقطع التيار الكهربائي في بعض الشوارع في حمص مما أدى إلى زيادة عدد رواد المقاهي لمتابعة المباراة على (ART).
بعد صافرة النهاية عمت الفرحة أرجاء الملعب وخرجت جماهير حمص بمسيرات فرح في كل المحافظة.

سينال الكرامة مليون ليرة بينما ينال الاتحاد وصيف الكأس نصف مليون ليرة فقط.


_________________
لأن كلامَ القواميسِ ماتْ
لأن كلامَ المكاتيب مات
لأن كلامَ الرواياتِ مات
أريدُ اكتشاف طريقةِ عشقٍ
أُحبكِ فيها بلا كلماتْ
نزار قباني
avatar
قيصر سلمية
المدير

عدد الرسائل : 105
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 05/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salamia.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الكرامة يحصد ثاني ألقابه هذا الموسم ويتوّج بكأس الجمهورية 2008

مُساهمة من طرف ماهر في الأربعاء يوليو 23, 2008 10:34 pm

مبروك للكرامة..
يمكن سر فوزو هو خروج بلحوس باكرا..
برأي هاي نقطة ضعف قويض انو بيعتمد ع بلحوس مو بس بالكرامة لاء وكمان بالمنتخب؟؟
شو الفايدة انو يصد كرات مححقة، وبعدين بيخطأ أخطاء قاتلة..
كل المبارايات اللي خسرها الكرامة والمنتخب هيي بسبب أخطاء متكررة ومتشابهة من بلحوس.. وحتى هدف خسارة الكرامة بالمباراة النهائية بكأس آسيا من سنتين..

شكرا قيصر
ماهر

ماهر
سلموني جديد

عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الكرامة يحصد ثاني ألقابه هذا الموسم ويتوّج بكأس الجمهورية 2008

مُساهمة من طرف قيصر سلمية في الخميس يوليو 24, 2008 12:54 am

والله يا ماهر كلامك صح والبلحوس كتير عم يعتمد عليه أبو شاكر لكن هفواته مميتة كمباراة الكويت التي خسرناها 4\2

_________________
لأن كلامَ القواميسِ ماتْ
لأن كلامَ المكاتيب مات
لأن كلامَ الرواياتِ مات
أريدُ اكتشاف طريقةِ عشقٍ
أُحبكِ فيها بلا كلماتْ
نزار قباني
avatar
قيصر سلمية
المدير

عدد الرسائل : 105
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 05/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salamia.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى